+ مدونة الأرشمندريت سلوان أونر +



في هذا اليوم تُقيم الكنيسة تذكار المرأة الخاطئة لتركز على أهمية التوبة وطلب الغفران من السيد، في الحياة على الأرض الإنسان مدعو كي يحقق المثال، أي على شبه الله، وفي هذا السعي يقع، كونه انسان طفل في القداسة، والله يطالبه بالوقوف مرة أخرى على أساس رحمة الله. هذا الوقوف يكون بالتوبة والاعتراف، ومادمنا في بشرية كلنا سنقع ولكن الله ينتظرنا أن نقف لأنه رحوم.

طروبارية المرأة الزانية التي تقال اليوم تشدد على أن الإنسان إن أخطأ فالله كفيل أن يرحمه إن سلك درب التوبة والاعتراف. أكمل قراءة بقية الموضوع »

في يوم الثلاثاء العظيم تُقيم الكنيسة تذكار العذارى العشر، يُعلمنا هذا المثل أننا بحاجة إلى السهر والاستعداد الروحي بحيث تشجعنا الترانيم أن لا نستغرق في النوم حتى نلقى المسيح.

ملكوت السموات مفتوح للجميع ولكن على الانسان السهر والجهاد لكسبه، فهل نحن العذارى العاقلات أم الجاهلات؟ هل نطهر أنفسنا من الأهواء ونجاهد الجهاد الحسن لندخل الملكوت؟ هل تفعل فينا شرارة الروح أم انطفأت بخطايانا وعدم توبتنا؟ أكمل قراءة بقية الموضوع »

يُعتبر الاسبوع العظيم عظيماً لا بطول وقته بل بالاحداث الخلاصية التي يحويها، وكل يوم من أيامه هناك أحداث مرتبطة بخلاص الانسان.

اليوم صلينا صلاة سحر يوم الغد، هكذا تم ترتيب الاسبوع العظيم للمشاركة الاكبر من المؤمنين، وتدعى صلاة السحر هذه بصلاة الختن الاولى، صلاة الختن لأنها تدعونا لملاقاة العريس باستعداد مستيقظين لا متغافلين، لان الاستيقاظ يجعلنا مستحقين للقاء العريس، وباللقاء الحقيقي يتحقق الخلاص. أكمل قراءة بقية الموضوع »

يعتبر سبت لعازر، من الناحية الليتورجية، العيد الذي يسبق الشعانين وهو عيد دخول السيد إلى مدينة أورشليم. والعيدين يملكان موضوعاً مشتركاً وهو النصر، سبت لعازر يكشف العدو أي الموت، أما أحد الشعانين يعلن معنى الانتصار كعضو في مملكة الله واستقبال العالم للملك أي يسوع المسيح.

في حياة السيد على الارض يعتبر دخوله الى مدينة اورشليم العلامة المنظورة الوحيدة للنصر، لحظة دخوله الى المدينة المقدسة كان يرفض أي اشارة او مجد شخصي، قبل الفصح بستة أيام لم يقبل فقط بل قام بترتيب هذا التمجيد، حقق ما تحدث به النبي زخريا: “ابتهجي جدا يا ابنة صهيون اهتفي يا بنت اورشليم. هوذا ملكك يأتي اليك هو عادل ومنصور وديع وراكب على حمار وعلى جحش ابن اتان” (زكريا ٩:٩). كانت ارادته واضحة أن يُعرف أنه المسيح ملك ومخلص اسرائيل.

أكمل قراءة بقية الموضوع »

وصلنا إلى الأحد الذي قبل أحد الشعانين والذي يُسمى أحد القديسة مريم المصرية، رتبت الكنيسة أن يُقام ذكرى لهذه المرأة الخاطئة التائبة فالقديسة، كي نتعلم شيئاً مهماً أنه مهما كبرت خطيئتنا فرحمة الله أكبر.

استحضار رحمة الله المجانية تحتاج إلى دعوة منا، هذا لا يعني أن الله لا يستطيع بل يغدق متى يشاء وعلى من يريد، هذه الدعوة تكون بالاساس برغبة حقيقية منا لأننا دخلنا في توبة كبيرة على خطايانا، هذه التوبة هي التي تتسبب باستحضار رحمة الله.

مريم المصرية عرفت خطيئتها فسعت أن تتوب، بل أكثر من ذلك فقد عرفت أن جسدها سبب لها شهوات أوقعتها في الخطيئة فلجأت إلى تدريبه بالنسك والصلاة كي يتهذب من عشوائتيه في التحرك فيسبب برغباته الخطيئة. أكمل قراءة بقية الموضوع »

 1 2 3 4 5 6 7 8 ... 46 47 48 49 >>
العودة لبداية المدونة