+ مدونة المتروبوليت سلوان أونر +



أرشيف التصنيف:'روحية'

الغفران \ 2015

الغفران هو حالة الإنسان المُحب، بل هو دلالة القلب النابض بالحياة، يعيش البشر مع بعضهم في عالم ناقص فيخطئون بحق بعضهم، فتدخل الكراهية إلى القلب ويتحول من البياض إلى السواد، لأن الكراهية تمتص ما في القلب من حب. إن أنت غفرت فهذا يعني أنك تُحب، ولو غفرت بعد حين، المغفرة تُعيد اتصالك بمن يستخدمهم الشيطان […]

إقرأ الموضوع كاملا »

البيئة المناسبة للصلاة

قمت بتجربة لزراعة زهرتين الأولى وضعتها بوعاء مملوء بتراب رملي (مثل تراب البحر) وأخرى زرعتها بوعاء مملوء تراب أحمر وقمت بسقايتهما، وكانت النتيجة أن يبست الزهرة الموضوعة في التراب الرملي وعاشت الأخرى، بالتالي حتى تعيش الزهرة علينا تأمين البيئة المناسبة لنموها، بالتالي هذ يودي بنا لتساؤل ماهي البيئة المناسبة كي ننمو في الصلاة؟ أولاً: وضوح […]

إقرأ الموضوع كاملا »

الخالق والشركاء

يُعرّف الجمال بأنه كل شيء تَسعد به حواس الإنسان، فتُرسم لوحة تمتلئ بإبداع الفنان، فيها وميض يدخل القلب وتستسيغه العين فيملئ القلب فرحاً برؤية هذا الجمال والإبداع. يتبع الجمال إبداع صاحبه أو مالكه، فلولا إبداع كاتب المعزوفات والألحان لما كانت هناك معزوفات أو ألحان جميلة وكله يعود لفضل الملّحن، وأيضاً في الطبيعة هناك الكثير من […]

إقرأ الموضوع كاملا »

قوتي في الضعف تكمل

لا يمكن فهم هذه الآية إلا بسياقها الكامل فنسمع بولس الرسول يقول: "فقال لي تكفيك نعمتي لان قوتي في الضعف تكمل، فبكل سرور افتخر بالحري في ضعفاتي لكي تحل علي قوة المسيح" (2كو9:12)، وكأن بالإنسان أن يفرح ويفتخر بضعفاته لأنه بواسطتها يستدعي نعمة الله فيحضر المسيح ويقويه. نلاحظ أن النعمة تُكمل الضعف ليصبح الضعف محلاً […]

إقرأ الموضوع كاملا »

يؤكد الكتاب المقدس أن الله غير منظور، وفي صلواتنا نقول بأنه “حاضر في كل مكان”، فلا يمكن رؤية الله بالعين المجردة ولكن نستطيع أن نشعر بوجوده من خلال أعماله “السموات تحدث بمجد الله والفلك يخبر بعمل يديه” (مز1:19). كثير من المرات نصلي للرب ونطلب منه أن يخلّصنا من أزمة ما وأن يهبنا شيئاً نريده من […]

إقرأ الموضوع كاملا »

التالي »

العودة لبداية المدونة
 1 2 3 4 5 6 7 8 ... 10 11 12 13 >>