+ مدونة المتروبوليت سلوان أونر +



أرشيف التصنيف:'روحية'

يا ترى ماذا ينقصنا؟

من نافذة غرفتي أخذت أراقب الناس الذين يمشون في الخارج مسرعين، وكأنهم غاضبين من كثرة المطر، أو لعلهم يسرعون ليدركوا المحلات قبل إغلاقها، كانت الأوجه غير سعيدة وقلقة… وعندها تساءلت: “ما الذي ينقصنا؟ لماذا لا أرى أناساً فرحين، أو شباباً متزناً واثقاً من نفسه، أو أهلاً هادئين وواعين لتصرفاتهم كراشدين؟ وأيضاً: ما دمنا نملك -نظرياً- […]

إقرأ الموضوع كاملا »

العيشُ مع المسيح مبني على أساس قدرة الإنسان على أن يدعوه للسكنى في قلبه. فوجوده على شفاهنا أو على أوراقنا أو على جدراننا أو في متاحفنا، لا يعني أننا نعرفه، بل نتوصّل لمعرفته عندما يسكن في قلبنا، لأن المسيح هو المحبة، والقلب هو عرش المحبة. إذا كان المسيح في قلبك، فهو إلهك. أما إذا كان […]

إقرأ الموضوع كاملا »

لطالما أحببت العمل مع الشباب لأن كنت أرى فيهم تلك الروح الحية التي لا تقبل بالأمر الواقع الغير الصحيح، أو الجامد الغير الحي. راغبين أن يجددوا الماضي والحاضر ليكون المستقبل في أفضل حال. وكأنهم يحملون شعلة ملتهبة لا تنطفئ ولطالما ناشدتهم بذلك، مركّزاً دوما على أن المستقبل لا يمكن أن يكون أفضل إن لم يكن […]

إقرأ الموضوع كاملا »

وقفتُ للحظاتٍ طويلةٍ مع نفسي متسائلاً ما هي الطريقةُ المثلى لوداعِ هذه السنة واستقبالِ السنة الجديدة؟ تساءلتُ كثيراً، والأجوبةُ كانت غزيرةً، إلا أنني لم أستطِعْ أن أُبعِدَ عن ذهني ما يحدثُ أو سيحدثُ لشبابِ هذا العالم. فهناك الكثير منهم يعيشونُ بألمٍ كبير. فماذا أستطيعُ أنْ أفعلَ لهم؟ كيف أساعدُهُم؟ تحيّرتُ، وفكرّتُ كثيراً، ورغم شعوري أنني […]

إقرأ الموضوع كاملا »

هكذا بادرَ الملاكُ العذراءَ متكلِّماً:  إفرحي عندها اضطربت وفكَّرت: ما عساها تكون هذه التحية؟ لماذا قال إفرحي؟ وعن أي فرحٍ يتكلمُ؟ أأتى الملاكُ ليقولَ لمريمَ أنَّ ذاكَ الفرحَ الذي خَسِرَهِ آدمُ بسُقوطهِ سيعودُ ثانيةً؟ فآدمُ عندما كانَ بقرب الله كانَ في ملئ الفرحِ. يُكلمُ اللهَ واللهُ يكلمُهُ، ولكن بخطيئتِهِ ابتعدَ عنْهُ وخسر هذا الفرح الإلهي، […]

إقرأ الموضوع كاملا »

« السابق

العودة لبداية المدونة
 << 1 2 3 4 ... 5 6 7 8 9 10 11 12 13