+ مدونة المتروبوليت سلوان أونر +



أرشيف التصنيف:'الميلاد'

ميلاد السيد 2011

وسط ظلام وبرد وسكون ليل هذا العالم يظهر نورٌ مشرق من مغارة بيت لحم يدفئ هذا البرد وينير الظلام ويمحي سكون الليل بأصوات وتسابيح الملائكة بتجسد الكلمة "والكلمة صار جسداً وحل بيننا" (يو14:1). يتساءل البعض لماذا نعيّد هذا العيد وببهجة كبيرة؟ نحن نحتفل بهذا العيد لأن فيه تجسد الله الكلمة وانحدر الأقنوم الثاني من الثالوث […]

إقرأ الموضوع كاملا »

عظة عيد الميلاد 2010

نجتمع اليوم لنحتفل بعيد المولود، الإله الذي ولد في مغارة، المسيح أتى إلى العالم لكي يخلص العالم، لكن هل العالم يريد؟؟ البنوة، الفرح، السلام ثلاث أمور نتلّمسها من هذا العيد. البنوة هي أن تكون ابن الله، مفهومٌ يحويه الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد وبنوة الإنسان لله واضحة فيه، إنما هناك فرق بين مفهوم العهد القديم […]

إقرأ الموضوع كاملا »

بطاقة معايدة

الميلاد يتحقق سرّياً في قلوبنا مرة أخرى يعود ميلاد السيد المسيح جالباً معه النور والفرح والرجاء “أشرق نور المعرفة للعالم”. يحتفل شعب الله بميلاد الشمس العقلية، شمس العدل، عمانوئيل، فيدعو نور وجهه الإلهي أن ينير الكل “إن الحقيقة قد جاءت والظل قد جاز” (الساعة الأولى من خدمة الميلاد). قبل ميلاد السيد عاش العالم في ظلام […]

إقرأ الموضوع كاملا »

نسب المسيح

يعتبر ميلاد السيد المسيح من أكبر عجائب الثالوث القدوس، الآب أراد أن يخلّصنا، الابن كان الأداة التي بواسطتها خلصنا والروح القدس عمل ليتحقق خلاصنا. “الكلمة صار جسداً” (يوحنا 14:1). وحتى يتحقق الخلاص تجسد ابن الله آخذاً سلالة بشرية، نتعرّف عليها في إنجيل متى الذي يُقرأ في قداس عيد الميلاد. (متى 1:1-17). سلالة المسيح: الصفة الأساسية […]

إقرأ الموضوع كاملا »

معايدة ميلادية 2007

ها قد أتى الميلاد مرة أخرى ليقول لنا أن الحياة مستمرة وبشكل أفضل مانحاً إيانا دفعة رجاءٍ لا تنقطع، فرغم الحروب التي لا تتوقف الآتية من جشع الإنسان، و الأزمات النفسية الآتية بسبب مشاكلنا اليومية وعدم رؤيتنا الصحيحة للحياة، واليأس الناتج عن فقدان الرؤية الجدية للحياة، والفراغ الذي هو حصيلة تقوقع الإنسان حول ذاته، و […]

إقرأ الموضوع كاملا »

التالي »

العودة لبداية المدونة
 1 2 >>