+ مدونة المتروبوليت سلوان أونر +



أرشيف: أبريل, 2010

أحد السامرية 2010

“ألعلَّ هذا هو المسيح؟” يتساءل الإنسان من خلال عيشه مع الله، مستنداً على محبة الله له، ما هو المطلوب منه، أو من البشرية جمعاء، أو من المؤمنين وغير المؤمنين، وأين مصدر الحياة الحقيقي؟، وما هو مصدر السعادة الحقيقي للإنسان؟ وكيف يحقق كل ذلك؟ هل سعادة الإنسان موجودة في الحياة المادية وأطعمة الجسد؟ طبعاً لا هل […]

إقرأ الموضوع كاملا »

ثلاثية المحبة بوحدانية

سألني شاب عن سبب شعوره الدائم بالفراغ الداخلي فلا شيء يملئه رغم أن حياته مليئة بالكثير فماذا ينقص؟ قلت له معرفة المحبة الحقيقة والجهاد لتحقيقها هو الذي يملئ الإنسان بشيء لا يمكن تعويضه، هذه المحبة لها ثلاثة أبعاد الأول محبة الله والثاني محبة الآخر والثالث محبة الخليقة محبة الله: هي شيء تكتسب من خلال العيش […]

إقرأ الموضوع كاملا »

المسيح قام… حقاً قام من كان حسن العبادة ومحباً لله فليتمتع بحسن هذا الموسم البهيج. من كان عبداً شكوراً, فليدخل إلى فرح ربه مسروراً. من تعب صائماً, فليأخذ الآن أجره ديناراً. من عمل من الساعة الأولى, فلينل اليوم حقه بعدل. من قدم بعد الساعة الثالثة فليعيّد شاكراً. من وافى بعد الساعة السادسة, فلا شك إنه […]

إقرأ الموضوع كاملا »

أغنية صربية عن الفصح

                      هي إحدى أغنياتي المفضلة، كتبها شعرياً القديس St. Nikolai Velimirovich وهو أحد القديسين المعاصرين، تؤديها الأوركيسترا الصربية “ستيبوفي” ومجموعة من المغنيين الصربيين، سمحت لنفسي بترجمة هذا الشعر: افرح أيها الإنسان، اسمعي أيتها الأمم لنفرح، المسيح قام ارقصي يا نجوم، غنّي يا جبال لنفرح، المسيح […]

إقرأ الموضوع كاملا »

بطاقة معايدة / فصح 2010

يقود المسيح القائم البشر من الجحيم إلى الحياة ويرفعهم إلى السموات، هو يغلب قوى العدو ويكسر أبواب الجحيم بقوة سلطانه الإلهي، لكن فقط للذين يستطيعوا أن يروا قيامته. لم يرى كل الرسل المسيح القائم فتلميذا عمواس رأوا المسيح ولم يعرفاه إلا عند كسر الخبز فانفتحت أعينهما الروحية، وبعدها إذا نقينا قلوبنا من كل أوساخ الخطيئة […]

إقرأ الموضوع كاملا »

العودة لبداية المدونة