+ مدونة المتروبوليت سلوان أونر +



أرشيف التصنيف:'أحاد السنة الليتورجية'

العنصرة – 2011

حضور المسيح “قال هذا عن الروح الذي كان المؤمنون به مزمعين أن يقبلوه” ترتكز الكنيسة في حياتها على القداس الإلهي و العنصرة. كان المسيح منظوراً في زمن الإنجيل، أي في التاريخ، أمام تلاميذه وكل من حوله، لكن في عيد العنصرة يحضر المسيح سرّياً للعالم أجمع ويظهر لا أمام التلاميذ لكن في القلوب. يتفعّل هذا الحضور […]

إقرأ الموضوع كاملا »

تعيّد الكنيسة في هذا الأحد لتذكار الآباء القديسين المجتمعين في المجمع المسكوني الأول في نيقيا، حيث دافعوا عن الإيمان القويم ومن ألمعهم القديس أثناسيوس الكبير والقديس اسبيردون العجائبي. عبّر المجمع، وبإلهام الروح القدس، عن التقليد الإيماني والتعليم العقائدي للكنيسة للشخص الثاني للثالوث القدوس، كلمة الله، الإله المتجسد يسوع المسيح. تكمن أهمية هذا المجمع أنه حمى […]

إقرأ الموضوع كاملا »

أحد الأعمى

رتبت الكنيسة في إنجيل اليوم أن نقرأ أعجوبة شفاء الأعمى، وهو رجل أعمى منذ مولده حصل على الرؤية بأعجوبة من السيد، حادثة شفائه كانت نقطة بداية لخلاصه، وذلك بسبب جوابه في نهاية المقطع الإنجيلي لسؤال السيد المسيح: “أتؤمن بابن الله” فصرخ الأعمى، عند رؤيته النور الإلهي، باعترافه الإيماني: “أومن يا سيد وسجد له”. يشكل هذا […]

إقرأ الموضوع كاملا »

أحد السامرية

“لكن من يشرب من الماء الذي أعطيه أنا فلن يعطش إلى الأبد” الكنيسة لا تدعوا المؤمنين بأن يقتنعوا فكرياً بألوهية المسيح أو بناسوته، هي لا تطلب إيماناً فكرياً كمفهوم إيماني فردي يؤمن بخوارق, بل تضع شهادة الأوائل الذين عاشوا مع المسيح ولمسوا ألوهيته وأكدوها لنا، بل تدعوهم للمشاركة مختبرين الحياة معه كي يكونوا شهوداً للمسيح، […]

إقرأ الموضوع كاملا »

أحد المخلّع

المسيح هو رجاء وأمل كل إنسان، يزيل منه كل حزن ويحلي كل مرارة آلامه، يُحب لأبعد الحدود حتى الموت من أجل خلاص كل أحبائه، بقيامته استطاع أن يخلّص الإنسان من خوف المجهول. نقرأ في إنجيل اليوم أعجوبة شفاء المخلع التي حدثت في بركة الغنم أو كما تسمى “بيت حسدا”، ذاك المخلع الذي حمل صليبه، أي […]

إقرأ الموضوع كاملا »

« السابق - التالي »

العودة لبداية المدونة
 << 1 2 3 4 5 6 7 >>