- المنارة الأرثوذكسية - https://www.almanarah.net/wp -

الكنيسة التي فينا

الروح-القدس [1]

اليوم هو عيد العنصرة، هو بالمعنى العام عيد التأسيس الحقيقي للكنيسة، فيه بدأت الكنيسة كجسد المسيح في العالم، طبعاً البعض يعودون بتأسيس الكنيسة إلى الفكرة الأزلية في ذهن الله والآخرون إلى لحظة بشارة والدة الإله من قبل الملاك ميخائيل وهو مقبول، ولكن الأقوى هو حلول الروح القدس على الكنيسة الأولى المجتمعة في العلية ومنها انتشرت في كل العالم.

البعض يتحدث عن العنصرة الشخصية وهي أساسية ليصير الإنسان قديساً في العالم، لولا الروح القدس ما كان بالإمكان الإتحاد بالله وبالتالي لا استمرارية للكنيسة، اذا بدون العنصرة الشخصية كانت الكنيسة انتهت، وهنا القول بأن المسيح ما دام في وسطها لن تتزعزع هذا يعني امكانية الإتحاد بالروح القدس محققة لأن الكنيسة باقية، إذاً عمل الروح القدس الأساسي هو تحقيق القداسة في الكنيسة.

بالإضافة إلى التقديس فهو يعمل أعمال كثيرة ومنها جعل البشر المتحدين به ذوو فكر واحد وحياة واحدة "ليكونوا واحداً"، لا يعني الفكر الواحد أن يكون نسخ متكررة من شخص واحد بل لديهم روح واحده تجعلهم متجهين بفكر واحد نحو هدف واحد هو الإتحاد بالمسيح عندها كل الإختلافات والخلافات الفردية بينهم تؤول إلى زوال وذلك عندما يدركون أن رأي كآن من كان من أفراد العائلة سيكون صحيحاً ليس كونه الأب أو الأم أو الأكبر بل الذي روح كلامه قريب من روح الله والكتاب المقدس هو الصح الذي يقبله الكل لأنه متوافق مع روح الله الساكن فيهم، أتريدون الإتفاق والوفاق في بيوتكم علموهم كيف يتواصلون مع الروح القدس ويتحدون به عبر أسرار الكنيسة والصلاة الدائمة عندها ستنتفي الخلافات العائلية وستتقدسون والعائلة.

كنيسة بدون روح الله فيها هي فارغة وتؤول للخراب، والمؤمن بدون روح الله فهو فارغ ويؤول للموت.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger... [2]
1 Comment (Open | Close)

1 Comment To "الكنيسة التي فينا"

#1 Comment By sam On 16/09/2013 @ 5:12 ص

hi me Sam i like every think you sand for me but i do now way to stop any Emil good blss every one