- المنارة الأرثوذكسية - https://www.almanarah.net/wp -

ليحل المسيح بالإيمان في قلوبكم أفسس (17:3)

العيشُ مع المسيح مبني على أساس قدرة الإنسان على أن يدعوه للسكنى في قلبه. فوجوده على شفاهنا أو على أوراقنا أو على جدراننا أو في متاحفنا، لا يعني أننا نعرفه، بل نتوصّل لمعرفته عندما يسكن في قلبنا، لأن المسيح هو المحبة، والقلب هو عرش المحبة.

إذا كان المسيح في قلبك، فهو إلهك. أما إذا كان موجوداً على شفتيك أو على أوراقك أو على جدرانك أو حتى في المتحف، فحتى ولو قُلتَ بأنه إلهك، فهو تسليتك وأنت لا تعرفه. فانتبه، لأن الذي يلعب ويتسلى مع الله لا يهرب من العقاب.

القلب، نظرياً، عضو صغير، ولكن يمكن أن يسكن فيه الله. فيصبح ممتلئاً، ولا يسع فيه أي شيء آخر. وإذا وضعتَ فيه العالم كله بدون الله فإنه يبقى فارغاً.

يا إخوة، دعوا المسيح وسيد الكون يسكن قلوبكم بالإيمان، فتمتلئ هذه القلوب، لأنه لن يسكنها بدون الإيمان. وإذا لم عندكم إيمان، فسيبقى المسيح على شفاهكم وفي أوراقكم وعلى جدرانكم وحتى في المتاحف التاريخية. لأنه ما الفائدة؟ ما الفائدة أن تضعوا معطي الحياة على شفتيكم والموت في قلبكم؟ لأنكم إذا احتفظتم بالعالم بأكمله في قلوبكم والمسيح على شفاهكم، عندها كأنكم تحتفظون بالموت في قلوبكم والحياة على شفاهكم. أسكِنوا المسيحَ الحيّ في قلوبكم وعندها ستشعرون بفرح لا يوصف.

أيها السيد القائم، طهِّر قلوبنا من الأهواء المميتة الممتلئ منها، وتعال أنت إليها، لنصبح أحياء ونمجدك. لأنه بك يليق المجد والشكر إلى الأبد.

أيها السيد القائم، أنر أذهاننا بنورك، لكي نقبل بسهولة أكبر محبتك غير المدركة نحو البشر، ونبكي من الحزن لقساوة قلوبنا وفساد ذهننا وشرّه، لكي نبكي من الفرح لمحبتك لنا، نحن الأشرار الفاسدين.

آمين

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger... [1]
3 Comments (Open | Close)

3 Comments To "ليحل المسيح بالإيمان في قلوبكم أفسس (17:3)"

#1 Comment By Basim Nasser On 29/10/2011 @ 7:02 م

في الحقيقة ان لم نعبد الله بالروح والحق فباطل ايماننا
الكثير منا يذهب الى الكنائس لطلب المعونه وعند اخذها يرحل دون شكر حتى
يسوع الذي يستحق كل الحب لا يأخذ منا سوى عذاب فوق عذابه !!!
في الحقيقة كثيرون يضعون الوشم على اجسادهم وكم يزعجني ان ارى هذا الوشم الذي يمثل المسيح او العذراء على اجسادهم ويذهبون ليرتكبوا المعاصي الحقيرة مدنسين ذواتهم
وكم منا يملأ بيته بالايقونات والتماثيل فقط وداخله لا يعرف الا عبادة المال والاوثان
وكم وكم نأخذ منك يا رب العطايا والنعم ولا نعود الا عند احتياجنا لها وليس لك !!!
اتسائل ؟
ما الفرق بيننا وبين يهوذا ؟

شكرا ابونا سلوان ربنا يباركك مقال رائع يجيب عن الكثير ….

#2 Comment By الأب سلوان On 30/10/2011 @ 6:00 م

الله معك
شكرا لك، أوافقك الرأي

لكن الذي يقع بهذه الأمور من ينقذه؟؟؟
وهل يقبل النصح؟
صلواتك

#3 Comment By مي On 08/12/2011 @ 12:25 م

صلب المسيح كفارة عن خطايانا، فلماذا ما زلنا نُخطىء؟؟؟؟ الرجاء الإجابة. وشكراً